شباب كوووول
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

  تَسْكُنُني حدَّ الامْتِلاءْ...!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد عبد الشافي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 796

العمر : 34

تاريخ التسجيل : 11/02/2009

مُساهمةموضوع: تَسْكُنُني حدَّ الامْتِلاءْ...!   الإثنين يوليو 12, 2010 8:03 am

تَسكُنُني حَدَّ الامتِلاءْ، وَيَفيضُ بي الشَوقُ لِعَينَيكْ، أَحتاجُ إِلَيكْ، أَحِنُّ لِجُنونِكَ بي وَوُلوجِكَ لِدَواخِلي بِرِفقٍ يَليقُ بِأُنوثَتي، كَم أَحتاجُ لِلَمساتِكَ الحَنونَةْ التي تَرسِمُ العِشقَ على مَلامِحي في خَجَلْ؛ لَيتَكَ فَقَطْ بِقُربي الآنْ أَتَنَفَسُ عَبَقَ روحِكْ وأُسافِرُ في خِلجانِ ذاتِكْ.
أَتَعلَمْ، حينَ أَكونَ مَعَكْ، يَسكُنُ الكَونُ مِنْ حَولي، فَلا صَوتاً يُسمَعْ سِوى موسيقى عِشقِكَ الصاخِبَةْ، ورَقَصاتُ قَلبي على إيقاعِها.
أَحتاجُكَ الآنْ أَكثَرَ مِنْ أَيِّ وَقتٍ مَضىْ، يَعتَريني خَوْفُ الفَقدْ، فَأَمِدُّ لَكَ كِلتا يَديّ لِأحتِضَنَ روحَكْ وأَتَنَفَسُكَ بِهُدوءْ، أَتَذكُرْ حينَ كُنْتُ أَشعُرُ بالضيقْ كُنتُ أَركُضُ إلَيكْ وأُلقي بِنَفسي عَلى صَدرِكْ الدافِئْ وَأَبكي فَتَحتَويني بِحَنانٍ وتُرَبِتُّ على كَتِفي بِرِفق وتَهمِسُني:
"صَغيرَتي عَيناكِ لُؤلُؤتانِ تَلمَعانِ في فضائي فَلا تُفقديها هذا اللَمَعانْ بِدُموعٍ تَكويهما وتُميتُ تُربَةً وَجهِكِ المَلائِكيّ " .
أَتَذْكُرْ ؟ حينَ كُنتُ أقتَحِمُ جُنونَكَ بِخُطواتٍ هادِئَةْ، وأَلتَصِقُ بِكْ كَطِفلَةٍ تَهوى مُرافَقَتَكْ، وأُقسِمُ عَلَيكَ أَنْ تَُغلِقَ عَينَيكْ لِأَطبَعِ قُبلَةً شَقيَّةً على جَبينِكْ فَتُمسِكُ بِيَديّْ وتَشُدُّني لِصَدرِكَ بِقُوَّةْ، وبِجُنونٍ تَصرُخُ بِقَلبي أُحبُّكِ يا مُدَلَلَتيْ.
أَنتِظُرُكَ بِلَذَةِ الاشتِياقْ وحَرارَةِ البُعدْ، فَأَنتَ في داخِليْ تَسكُنْ ولا أَحداً سِواكَ يَستَحِقُنّي، حتّى أنا مِنْ دونِكَ لا أَستَحِقُ نَفسيْ.
حُدودٌ تَفصِلُنا، قُلوبٌ تَجمَعُنا، ويَبقى ما بَيني وبَينَكْ دُستورٌ مَحفورٌ في صَفَحاتِ حَياتِنا، ولَوْ باعَدَتْ بَيننا المَسافاتْ تَبقى قُلوبُنا نابِضَةً بالعِشقْ.
اُحبُّكْ.. يا رَجُلاً أَسمَيتُهُ (روحي).


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shbabcooool.ahlamontada.com
 
تَسْكُنُني حدَّ الامْتِلاءْ...!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب كوووول :: المنتدي الثقافي :: الإبداعات الشخصية-
انتقل الى: